منتديات كليه علوم الاتصال
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك اخي الزائر
نرجوا من الله ان تكون في تمام الصحة والعافية
لا يمكنك التمتع بمزايا منتدانا يجب عليك التسجيل كي تستطيع التمتع بالمزايا

نتمنا لك الاستفادة من المنتدى
اداره المنتدى


جامعة الجزيرة كليه علوم الاتصال ود مدني فداسي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نرحب بالاخوه الكرام الذين انضمو اليناااا ونتمني لهم قضاء اوقات رائعه في كنف منتديات كلية علوم الاتصال lol! ،،، وتمنياتنا لهم مزيدااااا من الابداع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الف الف مبرووووك الاخ ماذن صلاح الزواج
الخميس أبريل 09, 2015 6:16 am من طرف وسيم خضر

» عتاب على أعضاء المنتدى
السبت سبتمبر 27, 2014 2:08 pm من طرف أحمد حمد

» درة العلم والمعرفة لك حبى
السبت سبتمبر 27, 2014 4:13 am من طرف أحمد حمد

» دفتــــــــــــــــر الحضوووور اليومي خش ووقع اسمك
الثلاثاء مايو 06, 2014 5:54 pm من طرف يوسف عديل

» الدين عند الله الاسلام
السبت أكتوبر 12, 2013 2:22 pm من طرف أحمد حمد

» مرحب ومليون مرحب رنا حبيب بت فداسي
الخميس أكتوبر 10, 2013 5:57 am من طرف وسيم خضر

» السودان نموذجاً معاصراً لدولة..الفقر والقهر وهجرة العقول!!
السبت سبتمبر 14, 2013 11:53 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

» عين الحقيقة الخرقاء !!!
السبت سبتمبر 14, 2013 11:49 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

» فيسبوك / محمد الحسن أبنعوف
السبت سبتمبر 14, 2013 11:32 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
bbc news

clock

شاطر | 
 

 كفى الشعب السوداني مهزلة ... على ماذا تصفقون!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمران الجميعابي
صحفي مبدع
صحفي مبدع


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
الموقع : omran.keban@gmail.com

مُساهمةموضوع: كفى الشعب السوداني مهزلة ... على ماذا تصفقون!!   الخميس يناير 13, 2011 8:06 pm



كفى الشعب السوداني مهزلة ... على ماذا تصفقون!!

بتنا لا نرغب في النوم حتى لا نصحو ذات صباح لنجد أننا قد تم بيعنا دون سوق، أو نجد أمراً لا نعلم له تفسير، فلقد تكاثرت علينا المحن والآهات خلال الفترة ما بعد الانتخابات مباشرة يوماً بعد يوم ولا تزال، وقد زاد الاستفزاز للشعب عن حده وكنا نقول في كل مرة إنها أزمة وسوف تزول. ولكن هذه الكلمة، لقد أصبحنا نستحي منها من كثرة استهلاكنا لها. ولم تستحِ الجهات المسؤولة من استهلاك المواطن كل حين من حيث الزيادة في جبايات المحليات، ولم نشتكِ ولم نسأل حتى حينما تأتي في شكل نفايات وعوائد لأصغر المحال التي يكد أصحابها في جني الفئات لأفواه تنتظر طيلة اليوم. ولكن من يعلم هذا؟ وفوق كل ذلك وغيره ترتفع الأسعار كل يوم في كل جانب، وكل اتجاه لدرجة أنها أثقلت كاهل المواطن، دون رقيب أو حسيب لحركة السوق، وسقف الأسعار الذي أصبح في يد من يمتلك فقط.
هنا سؤال ماذا تفعلون داخل تلك المكاتب الفخمة؟ وأين تذهبون بالسيارات الفارهة؟ في وقت يفعل فيه كل شخص ما يريد بهذا المواطن المسكين الذي ترك أشغاله ومنزله وأبناءه مستقلاً مواصلات بالشيء الفلاني ليصل إلى مركز الاقتراع حتى يجلسكم على المقاعد التي كان ينبغي أن تكون منابر حق للدفاع عنه، كنا نحسب أن المسؤولين في غفلة عن ما يحدث ولعله عذر أقبح من الذنب ولكن تبنيناه من سماحة الأخلاق أن تجد عذر من ألف عذر ولكن كانت خيبة الأمل عندما أثقل مسامعنا تصفيق البرلمان بعد إجازة قرار ذبح المواطن خلال الأسبوع المنصرم، عندما توقعنا أن ينهض أحداً منهم رافضاً لقرار زيادة الأسعار هذه التي لا يتحمل عقباها إلا المواطن الذي أجلسكم هناك ومكنكم من ذبحه بسلاحه عندها زالت نخوة البرلمان ( برلمان الشعب)..!!؟
فما عاد له وجود في قلوب الناس التي حطمها دون مراعاة لتلك الشريحة الضعيفة من المجتمع التي تريد الحكومة امتصاص دمائها، قرار لم يقرأ واقع الحياة في الشارع السوداني اليوم ونحن على يقين أن مثل هؤلاء المسؤولين لا يعلمون بما يعانيه الشعب في ظل حكومة وطنية كان ينبغي أن تكون أم حنون ولكن يبدو أن زوجة الأب أرحم بكثير، على ماذا تصفقون أيها البرلمانيين، هل انعكست الآيات في زماننا هذا؟
كان البرلمان قديماً وحتى الآن في دول تعلم معنى الشعب وتحترم حقه يعلو التصفيق فيه عندما يسترد حق للشعب أو يأتي بجديد يرفع من مستوى رفاهية الشعب أو ينصر الشعب أو يوصل بطريقة مثلى رغباته ورأيه الصريح تجاه قضاياه ولكننا شهدنا اليوم زماناً يصفق فيه البرلمان دون وعي وإدراك لما يصفق له، اليوم هذا التصفيف يأتي بعد إصدار حكم الإعدام على كافة الشعب.
تلك الوعود قبل الانتخابات ذهبت مع الريح ولا تسمع لها صدىً ولا نرى بارقة الأمل لأصغرها هل كانت البرامج الانتخابية حبراً على ورق...؟
حتى حق التنفس والتفريغ لما يحيا به الناس بات أمراً ممنوعاً وحقاً مسلوباً، عندما تحدث وزير المالية عن السبب وراء زيادة البنزين قال: إنهم يستهدفون بها فئة قليلة قادرة في المجتمع وهم يستطيعون تحملها مع الحكومة ولكن أخرج سيدي المسؤول اليوم إلى الشارع لتجد أنها لحقت بأضعف شريحة بالمجتمع وتأثيرها عليه أكبر، دعك من البنزين الذي يدفع قيمته بزيادة تعرفة المواصلات، هل السكر والرغيف والدقيق والملح من استخدام فئة معينة من المجتمع.. هل يستخدمها أقلية قادرة فقط كما أسلفت عن البنزين..؟
أسئلة نطرحها ونعلم أننا لن نجد لها أجوبة ولكننا نقولها من باب الأمانة وإزالة الضباب لا أكثر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مماضو
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر : 32
الموقع : الخرطوم دت كوم

مُساهمةموضوع: رد: كفى الشعب السوداني مهزلة ... على ماذا تصفقون!!   الخميس يناير 13, 2011 8:56 pm

مشكور ياحبه علي الموضوع الجميل
لي رد لاكن بعد يومين
تقبل مروري ياحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كفى الشعب السوداني مهزلة ... على ماذا تصفقون!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كليه علوم الاتصال :: المنتديـــــــــــــــــــات العــــــــــــــــــــــــــــامه :: منتدى كلية عـــلـــوم الاتصال-
انتقل الى: