منتديات كليه علوم الاتصال
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك اخي الزائر
نرجوا من الله ان تكون في تمام الصحة والعافية
لا يمكنك التمتع بمزايا منتدانا يجب عليك التسجيل كي تستطيع التمتع بالمزايا

نتمنا لك الاستفادة من المنتدى
اداره المنتدى


جامعة الجزيرة كليه علوم الاتصال ود مدني فداسي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نرحب بالاخوه الكرام الذين انضمو اليناااا ونتمني لهم قضاء اوقات رائعه في كنف منتديات كلية علوم الاتصال lol! ،،، وتمنياتنا لهم مزيدااااا من الابداع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الف الف مبرووووك الاخ ماذن صلاح الزواج
الخميس أبريل 09, 2015 6:16 am من طرف وسيم خضر

» عتاب على أعضاء المنتدى
السبت سبتمبر 27, 2014 2:08 pm من طرف أحمد حمد

» درة العلم والمعرفة لك حبى
السبت سبتمبر 27, 2014 4:13 am من طرف أحمد حمد

» دفتــــــــــــــــر الحضوووور اليومي خش ووقع اسمك
الثلاثاء مايو 06, 2014 5:54 pm من طرف يوسف عديل

» الدين عند الله الاسلام
السبت أكتوبر 12, 2013 2:22 pm من طرف أحمد حمد

» مرحب ومليون مرحب رنا حبيب بت فداسي
الخميس أكتوبر 10, 2013 5:57 am من طرف وسيم خضر

» السودان نموذجاً معاصراً لدولة..الفقر والقهر وهجرة العقول!!
السبت سبتمبر 14, 2013 11:53 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

» عين الحقيقة الخرقاء !!!
السبت سبتمبر 14, 2013 11:49 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

» فيسبوك / محمد الحسن أبنعوف
السبت سبتمبر 14, 2013 11:32 pm من طرف محمد مصطفى التوم العراقي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
bbc news

clock

شاطر | 
 

 كشف المستور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعيمة بيلو
مشرف القصص والروايات
مشرف القصص والروايات


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
الموقع : السودان /الخرطوم

مُساهمةموضوع: كشف المستور    الأربعاء يناير 26, 2011 6:07 am

تحقيق: نعيمة بيلو


مزارعو مصنع سكر الجنيد .. جيش جرار يمثلون اكثر من (2500)حواشة تعول عشرات الالاف من الاسر السودانية والتي لا تعرف مصدرا للرزق الا هذه الحواشات ولكن يئس هؤلاء المزارعون من اتحادهم حيث أضحوا بين مطرقة الاتحاد وسندان شركة (جنيدكو)ليتكالب عليهم الشريكان (اتحادهم والشركة ) وكان المزارع المغلوب على امره يحتمي بظل قصب السكر من رمضاء الظلم الذي حاقه منهم
حملت اوراقي واقلامي برفقت زميلي عباس عزت توجهت في الصباح الباكر لمنطقة الجنيد التي تبعد عن الخرطوم بحوالي (110) كيلو متر المدينة التي تتمتع بطبيع بخضراء و تحتمي بظل قصب السكر
هنالك في مجالس المزارعين قال لي عبد الواحد عبد المجيد احد المزارعين بمشروع الجنيد ان الاتحاد الذي جاء من أجل حمايتهم بات يعيش حياة مترفة من التكاليف الباهظه التي تشكل عبئاً كبيراً عليهم وفقدوا الامل في اتحادهم .حينما تحدث لي عبد الواحد أرتسمت علي وجهه علامات مختلفة تجمع بين اليأس الاسي والسخرية والضجر
من هنا نبعت فكرة انشاء شركة للاستثمار( جنيدكو ) لتوفير اليات تعمل في الحقول بتكلفة اقل من التي تقدمها إدارة المصنع واسبشر الجميع بذلك خيراًوبدأ يتحدث لي وهو يهز رأسه وبدون سابق إنذار تركت الشركة مهمتها الاساسية وإتجهت لجلب الادوات الكهربائية( الثلاجات والبوتجازات والترامس والملايات ) ويفرض الاتحاد هيمنته علي هذه الشركة لاسيما ان مجلس الادارة من بعض أعضاء الاتحاد الذين يتمتعون بمزايا خاصة
فسالته عن المزايا الخاصة فرد لي ضاحكاً الممارسات الخاطئة التي يتبعها الاتحاد والشركة من دون دراسة ولاهدف تارة حركة ماكوكية وتارة اخرى في شكل قروض لاعضاء مجلس الإدارة وبضمان شركتهم كل ذلك والمزارعين مغيبين تماما وهم اعضاء ومؤسسين لشركة
عاد عبد الواحد وتحدث لي عن بداية عمل الشركة في العام2001 بمساهمة من المزارعين، ومنذ انشاؤها لم تجتمع الشركة الا مرة واحدة في العام 2008 حيث تم توزيع الارباح للمساهمين وهي تعد المرة الاخيرة التي اجتمعت فيها الشركة لتعقد مؤتمراً اشبه بتمثلية درامية و مسخا مشوها خاليا ً من اي هدف .

يزيد في السرد عبد الواحد انهم لايعرفون شيئا عن راس مال هذه لا الشركة سوى رفاهية مجلس الإدارة وأصلاح حالهم ومالهم . المدهش أن هنالك علاقة بين ادارة الشركة والاتحاد وهم يمثلون كيان واحد لايمكن فصله عن بعضه البعض فاعضاء مجلس ادارة الشركة هم يشغلون إعلى مناصب في الاتحاد طيلة هذه السنوات كامتداد لاتحاد طويل العمر والاب الروحي لهذه المهزلة
فسالتهم وهل تخفض التكلفة علي المزارع ولو قليلا رد لي الحاج يوسف الفادني احدى المزارعين أن الهدف الاساسي من تكوين الاتحاد حماية المزارع من تسلط الادارة ولكن اتحاد مزارعيى سكر الجنيد يعمل في الاتجاه المعاكس ، لم يسعي الاتحاد ليدافع عن منسوبيه من تكلفة الانتاجيه الباهظة الي جانب الزياد ة فى اسعار السكر ، والفاقد الناتج من تحطيم الحاصدة وتعد هذه المشاكل الاساسية التي تواجههم ويشرح لي حينما يحصد المحصول بالحصاد الالية ترتفع نسبة الفاقد وقدر الحاج الفادني الفاقد بحوالي 25% من الانتاج الكلي. عندما ترفع الشكاوى لجهة الاختصاص تؤخذ على اساس التعويض للفاقد الذي يقدر بادنى شئ الامر الذي يعود بمردودة السلبى على المزارع المغلوب علي امره و الاقتصاد القومي .
يرى أن المزارع في الجنيد يفتقر للبنى التحتيه والاحتياجات الضرورية من التعليم والصحة .
وإستانف عبد الواحد الحديث مرة اخرى ليوضح ان الاتحاد مشغول بنفسه والنقاش علي العربات الفارهة والتنافس علي مجلس ادارة شركة المزارعين والمرتبات والسلفيات والحوافز غير المعروفة التي لايعلمها وعندما تحدث لي أرتسمت علي وجهه علامات صعبت عليه تفسيرها وقال لي لا اخفيك سراً ذات مرة وصلت سلفيات الخمسة الكبار إلى (15) مليون لكل واحد منهم بضمانة من مجلس ادارة الشركة
بينما قطع الحديث الحاج يوسف الفادني قائلاً أن الاتحاد فى الوقت الراهن فقد دوره الاساسى واصبح عباره عن دميه تحركها ايدى الادارة والدال علي ذلك ان الاتحاد لم يهتم هو والاداره بالمتغيرات التى طرات حديثاًحيث التضخم العالمى واالارتفاع العالى للاسعار
شاركنا الحديث ابو كساوي البشير احد المزارعين المفصولين من الاتحاد من دون سابق انزار وقال لي
أن قرارات الادارة (كتاب مقدس ) لاتقبل النقاش وعند محاولته لفهم مايدور في جلباب الاتحاد ومعرفة الحوافز الباهظة التي تصرف واستقطاعات الغير مبررة
تم فصله فصلا تعسفيا من دون سابق انزار واضاف شخص يسال الادارة كم تصرف وكم تجمع ؟ تكون النهاية الفصل التعسفي
يواصل ابوكساوي قائلا هو لست من اوائل المفصولين ولا اخرهم ، ولكن لمعرقة اسباب فصله توجه لمن يهمه الامر وطلبت منهم اللوائح التي تنظم هذا العمل
ولكن بدات سلسلة من المعاناة طلب منهم مجلس الادارة دفع مبلغ (500)الف بالقديم وبالفعل تم خضم المبلغ من ( 10) اشخاص ليتم بموجبها منحى اللائحه ولكن رفض ذلك
يرى ابو كساوي البشير ان السبب الاساسي الذي ادى لفشل الشركة (جندتكو) الامية وفقد الكوادر المواهلة وهم يحتاجون للتوعية وتحسين فهمهم وأدائهم م ممارستهم للديمطراطية الحقة
يضيف لي ان هنالك الكثير من المزارعين إستغرق انتاجهم التكلفة وكان العائدهم (صفر) واستقطعت منهم مبالغ الزكاه والضرائب هل يعقل هذا؟
وقال لي ان العلاقة بين المزارع والادارة وضعت لائحتها منذ عقدين من الزمان اعتمدت اللائحة للمزارع 60% من انتاجه ويذهب 40% من انتاجه للادارة مقابل طحن
القصب واستخراج المولاص والبقاس وتحرم المزارع من استحقاقه في المولاص والبقاس الذي دفع قيمة انتاجه من عرقه المتمثل في ال 40% علما بان سعر طن المولاص
مائتان وخمسة واربعون جنيها 245 ج س وان ( لوري ) البقاس في حدود مائة جنيه (100ج) . اما نسبة ال 60% التي هي نصيب للمزارع تخصم منها تكلفة كل العمليات الزراعية من تحضير وزراعة ونظافة وري وحصاد وخفراء حراسة وشرطة الحماية والزكاة
وضريبة الاطيان والخدمات وغيرها. وتكلفة هذه العمليات تصل إلى 80% من نصيب المزارع المنتج الذي ينتج فدانه 40 طنا وفي حالة تدني الانتاج عن نسبة ال 40% للفدان
تخصم تكلفة هذه العمليات من ال60% نصيب المزارع وكثيرا ما تدخل المزارع في مديونية للعام القادم.
علي محمد سعيد احدى المزارعين و نائب رئيس الاتحاد سابقا يعد احدى المفصولين قال لي انه كان يعمل نائبا لاتحاد المزارعين وتم فصلي من دون سابق انزار عندما حاولت فهم مايدور في دهاليزالاتحاد
يواصل في السرد علي محمد سعيد علي الرغم من(50) شخص يمثلون نائب ورئيس ولجنة مركزية وتنفذية ولكن رئيس الاتحاد هو الامر الناهي لايعرف احدا مايدور داخل الاتحاد ولاتملك الحقائق والمعلومات لشخص (هذه منطقة عسكرية) ممنوع الاقتراب والتصوير
والمدهش ان الاتحاد عمره (35)عاما وطيلة هذه المدة يتراسه شخصاً واحد (ماهذا لايوجد شخص غيرة )؟
حملنا هذه الاتهمات وذهبنا بها الي رئس الاتحاد عبد الرحمن حسب الرسول ودلفت الي مكتبة بمنطقة الجنيد
فسالته عن اسباب الفصل التعسفي لبعض المزارعين قال لي هنالك مزارع واحد تم فصله وهو ابو كساوي نتيجة لارتكابه اخطاء في حق الاتحاد وعندما سالتة عن هذة الاخطاء والوائح التي يتم بموجبها الفصل فاثر الصمت عن الافصاح.
فاستانفت السؤال من اخر لماذا لم يتم اعطاء اعضاء الاتحاد اللوائح التي تنظم العمل؟ فاثر الصمت عن الافصاح.
فسالته عن المزارع محمد علي سعيد الذي كان يشغل نائبا لرئس اتحاد صمت برهة ثم قال هو الاخر تم فصله من الاتحاد الفرعي الذي ينتمي الية نتيجة ارتكابه اخطاء مشينه فى حق الإتحاد

عبد الرحمن حسب الرسول اعترف بان هنالك بعض المشاكل تواجه الحاصدة الالية وهي تمارس عملها تخلف وراءها كميات من القصب المهدر ولكن الاتحاد و شركة السكر السودانية بصدد حل هذه المشكلة حلاً جزرياً
وعن المعانة التي تواجه المزارع في مشروع سكر الجنيد من انخفاض سعر الطن والمنصرفات التي ترهق كاهل المزارع
ارجعها الي السياسة بين المزارع والادارة التي لايمكن التدخل فيها
كنت احسب اني سوف اجد المشقة لمقابلة مدير الشركة (جنيدكو) ولكن الصدفة هي التي خدمتني ووجدته جالسا مع رئيس الاتحاد في مكتب فكان سؤالى له عن تحويل مسار عمل الشركة فاجاب اعتمدت الشركة على عائدات التشغيل ولكنها عجزت عن التشغيل واتجهت الشركة الي الاستثمار في مجال الاجهزة الكهربائية حتي تجد لها عمل وتعرضت الي شكاوي من المساهمين الامر الذي ادي الي توقفها قرابة العامين ولكن بعد ان منحت شركة السكر السودانية شركة جنيتكو حق تشغيل المشروع من اكتوبر من العام الماضي وسوف تشهد هذة الفترة انجازات
ضخمة.
[/size]

[/size]
[/b]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم خضر
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 0
تاريخ التسجيل : 11/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: كشف المستور    الخميس يناير 27, 2011 9:22 pm


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كشف المستور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كليه علوم الاتصال :: المنتديـــــــــــــــــــات العــــــــــــــــــــــــــــامه :: منتدى النقاشات الــجادة ومقالات الصحفيين-
انتقل الى: